4 حالات - لا تبعثي له msg فيها

الرسائل اليومية من خلال الهاتف النقال أصبحت جزء مهم بالعلاقات بين الرجل والمرأة, لدرجة أنها أصبحت تغني
صباياز

 


الرسائل اليومية من خلال الهاتف النقال أصبحت جزء مهم بالعلاقات بين الرجل والمرأة, لدرجة أنها أصبحت تغني عن المكالمات الصوتية. لذلك قد تجد أصابعك بسهولة تبعث رسائل بدون توقف خاصة ببداية علاقة وحب جديد. إعلمي أن هذا الشيء قد يخيف الشباب ويصيبهم بالذعر حيث سيشعرون بالضغط ومن ثم الفرار منك.

 

 

 

هنالك 4 حالات لا ننصحك أن تبعثي رسائل فيها –
1- لا تبعثي رسالة بعد لقائك به – على الأقل في اللقاءات الأولى
إنه من المغرِ أن تبعثي رسالة مباشرة بعد لقاء رائع مع شخص, لكن تمالكي نفسك. إذا تواصلت أنت معه فسيخفف من عنصر التشويق ومن ملاحقته لكِ

2- لا تبعثي له رسالة عندما تكون غاضبة –
نعم إنه مزعج عندما يتجاهلك الشاب, لكن رسالة "لماذا لم تتصل بي بعد؟" سسجعلك تبدين غير واثقة من نفسك. تجنبي الرسائل الغاضبة أيضا في المرحلة المتأخرة بالعلاقة – لأنه عندما يكون الشيء كتابيا لن تستطيعي حذفه!

3- لا تبعثي رسالة عندما تحاولي أن تكون "مضحكة" –
التعبير الكتابي يختلف عن التعبير الشفهي, فعلى سبيل المثال اذا كنت تحاولي أن تقولي " يا الله, كنت فظيع امبارح"
قد يقرأها الشاب حرفيا وهكذا سيفهم أنك غاضبة, مع أنك كنت فقط تحاولي أن تكوني "مضحكة".

4- لا تبعثِ مرة أخرى ! - إذا بعثتِ له رسالة في ذلك اليوم.
عندما تكوني على علاقة بشاب قد تشعرين بالحاجة الملحة لبعث رسائل وقد تعتبيرينها طريقة تواصل رئيسية.
طبعا لا عيب بأن تكونوا على تواصل خلال النهار. ولكن الشاب لا يريد أن يعرف كل ما تقومين به خلال النهار من ثانية لأخرى, حاولي أن تراسليه بفترات متباعدة في النهار ولا تجعلي الرسائل تمنعك من المكالمة الصوتية او حتى اللقاء وجها لوجه.

 
 
 
 
 

TAGS

 
 
Powered by Hawana - بناء مواقع انترنت